Home » , » Aqiqah Untuk Orang Yang Sudah Meninggal dunia

Aqiqah Untuk Orang Yang Sudah Meninggal dunia


Deskripsi Masalah 
Aqiqah adalah salah satu ibadah yang sangat dianjurkan (sunnah muakkadah). Aqiqah di samping memiliki perbedaan juga memiliki banyak kesamaan hukum dengan kurban seperti ketentuan dalam masalah hewan baik jenis, umur, syarat kebugaran, dll. Realita yang terjadi di masyarakat dalam pelaksanaan walimatul 'aqiqah  adalah dilakukan dengan mengundang masyarakat sekitarnya (baik orang kaya dan orang miskin) meskipun aqiqah uang dilaksanakan adalah aqiqah nadzar (wajib).
 
Pertanyaan
Jika dalam permasalahan qurban ada sebagian pendapat yang memperbolehkan melakukan qurban untuk orang tua yang meninggal dunia meski tanpa ada wasiat (pendapatnya Syeikh Abu Hasan al-Ubadi), adakah pendapat ulama yang memperbolehkan melakukan aqiqah untuk orang tua yang telah meninggal dunia ?
 
Jawaban
Sementara belum ditemukan ibarot yang shorih atas nama aqiqoh, Namun apabila hal itu dilakukan (yaitu Aqiqoh untuk orang tua yang telah meninggal), tetap mendapattkan pahala atas nama shodaqoh.

Referensi
Al-Idlah hlm.334
Al-Majmu’ Syarh al-Muhadzdzab juz VIII, hlm. 406
Al-Ghurar al-Bahiyyah juz IV hlm. 34
 
الإيضاح ص 334
فرع لو ضحى عن غيره بغير إذنه أو عن ميت لا يقع عنه إلا أن يكون قد أوصاه الميت ولا يقع عن المباشر لأنه لم ينوها عن نفسه إلا أن يكون جعلها منذورة
 أي بلا وصية منه  أي لحديث علي رضي الله عنه ....الى ان قال : وأطلق أبو الحسن العبادي من الشافعية جواز تضحية عن الميت لأنها ضرب من الصدقة والصدقة تصح عن الميت وتنفعه وتصل اليه بالإجماع قال القنوجي في شرح المنتهى كما في مفيد الأنام للشيخ عبد الله بن جاسر الحنبلي والتضحية عن ميت أفضل منها عن حي لعجزه واحتياجه لثواب
                                                                                                                   
المجموع شرح المهذب الجزء الثامن ص 406
(فرع)  لو ضحى عن غيره بغير اذنه لم يقع عنه (وأما) التضحية عن الميت فقد أطلق أبو الحسن العبادي جوازها لانها ضرب من الصدقة والصدقة تصح عن الميت وتنفعه وتصل إليه بالاجماع وقال صاحب العدة والبغوي لا تصح التضحية عن الميت إلا ان يوصي بها وبه قطع الرافعي في المجرد والله أعلم...الى ان قال : واحتج العبادي وغيره في التضحية عن الميت بحديث على بن أبي طالب رضى الله عنه أنه كان (يضحى بكبشين عن النبي صلى الله عليه وسلم وبكبشين عن نفسه وقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرني أن أضحى عنه أبدا فأنا أضحى عنه أبدا) رواه أبو داود والترمذي والبيهقي قال البيهقي ان ثبت هذا كان فيه دلالة على صحة التضحية عن الميت والله أعلم
 
الغرر البهية الجزء الرابع ص 34
(ولكن) ينفعه (صدقات) عنه (ودعا) له من وارث وأجنبي بالإجماع والأخبار كخبر "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له" وخبر "سعد بن عبادة قال يا رسول الله إن أمي ماتت أفأتصدق عنها قال نعم قال أي الصدقة أفضل قال سقي الماء" رواهما مسلم وغيره وقال تعالى "والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان" أثنى عليهم بالدعاء للسابقين قال الشافعي رضي الله عنه وفي وسع الله تعالى أن يثيب المتصدق أيضا ومثله الداعي بل أولى ولا ينفعه تضحية غيره عنه بغير إيصاء كما جزم به في المنهاج كأصله ونقله في الروضة وأصلها عن البغوي ثم قالا والقياس تجويزها لأنها ضرب من الصدقة انتهى ويجاب عنه بأنها عبادة تفتقر إلى نية فتجب نية من تقع عنه (قوله من يقع عنه) أي أو نائبه ولا يكون إلا بالإيصاء
 
Pertanyaan
Untuk aqiqah nadzar (wajib) adakah pendapat ulama yang memperbolehkan sebagian dagingnya diberikan kepada orang kaya ?
 
Jawaban
Ada, yakni keterangan dalam kitab Nihayah al-Muhtaj karya Imam Ar-Ramli.
 
Referensi
Nihayah al-Muhtaj juz VIII hlm. 147-148
 
 
نهاية المحتاج الجزء الثامن ص: 146-147
 وسنها ) وجنسها ( وسلامتها ) من العيوب ( والأكل والتصدق ) والإهداء والادخار وقدر المأكول وامتناع نحو البيع وتعيينها بالنذر واعتبار النية فيها ( كالأضحية ) لشبهها بها في ندبها ولو كانت منذورة فالظاهر كما قاله الشيخ أنه يسلك بها مسلكها بدون نذر أي فلا يجب التصدق بجميع لحمها نيئا ولكونها فداء عن النفس قد تفارقها في أحكام يسيرة منها ملك الغني  لما يهدى إليه من ذلك فيتصرف فيه بما شاء لانتفاء كونها ضيافة عامة بخلاف الأضحية
(قوله : ولو كانت) أي العقيقة (قوله : أنه يسلك بها) أي العقيقة المنذورة وقوله مسلكها أي العقيقة (قوله : فلا يجب التصدق بجميع لحمها نيئا) أي بل له أن يتصدق به مطبوخا فهو مخير كما يؤخذ من كلام حج وإن كان ظاهر قول الشارح يسلك بها مسلكها إلخ خلافه لأن قوله فلا يجب التصدق بجميع لحمها ظاهر في أنه يجب التصدق ببعضها نيئا بخلاف باقيها ( قوله : ولكونها ) أي العقيقة ( قوله : قد تفارقها )  أي الأضحية ( قوله : لما يهدى إليه ) أي ولو كافرا على ما اقتضاه إطلاقه ( قوله : نعم الأفضل إعطاء القابلة رجلها ) أي إحدى رجليها المؤخرتين وتحصل السنة بذلك وإن تعددت الشاة المذبوحة , وبقي ما لو تعددت القوابل وينبغي الاكتفاء برجل واحدة للجميع . ( قوله : وإرسالها ) أي العقيقة ( قوله : وإليك ) عطف تفسير , أو أن لك بمعنى أذبح لأجلك وإليك : أي وينتهي فعلي إليك لا يتجاوزك إلى غيرك ( قوله : اللهم إن هذه عقيقة ) يؤخذ منه أنه لو قال في الأضحية المندوبة باسم الله والله أكبر اللهم لك وإليك اللهم هذه أضحيتي لا تصير بهذا واجبة وهو قريب فليراجع ( قوله مع الفرق بينهما ) وهو ضعفه وعدم تحمله للختن ( قوله : ويندب العق عمن مات بعد الأيام السبعة ) وقضيته أنه لو مات قبلها أو بعدها ولم يتمكن من الذبح فيها لم يندب , ثم رأيت في بعض النسخ : وكذا قبلها إلخ , وعليه فلا يتأتى ما ذكر ( قوله : والتمكن من الذبح ) وفي نسخة : وكذا قبلها كما في المجموع , ونقل ع ما يوافق هذه النسخة

0 komentar:

Posting Komentar